01‏/05‏/2008

ربع عمرى امتحانات !!


من البديهي أنه إذا سألنا طالبا من مصر عن أسوأ أيام حياته ، فإنه سيرد - بلا أدنى شك - ويقول أيام الامتحانات ! ، وبالذات إذا كان دحيحا أو من وسط دحيح ، أو من كلية كلها دحيحه وفحيته _ اللهم لااااااااااااااا حسد -  مثل كلية الطب الغراء ، إذ أنه لا شك سيكو ن فى قمة الحرج والكسوف ، لما يكون ربع الدفعة بيجيب امتياز ، ونصفها جيد جدا ، وهو يملحق - أي يأخذ ملحقا - أو يمقبل - أي يحصل على التقدير الجميل المشهور الذى يحبه الأهالى لأبنائهم والمسمى مقبول  ! - . ده غير طبعا موضوع التقدير النهائى التراكمى ، وإن التوظيف بالذات فى السنين الجاية هيعتمد اعتماد كبير على التقديرات العامة الكلية على مدار السنين كلها  - بالذات أما يكون الشخص على قد حاله زي حالاتـي وماعندوش إلا واسطتين تلاتة صغيرين  ! -.
يعنى  من الآخر فترة الامتحانات بتيقى فترة عصيبة جدا ، وكل لحظة ليها تمنها ، وفى ضوء النظام التعليمى المتطور  - مشتقة من طور -اللا موجود فى مصر المحروسة ، فأنا كطالب طب غلبان فى سن الشباب ، أجد نفسى وأنا لسة فى سنة تانية - يعنى لسه على البر - عندى 3 شهور امتحانات أو مايزيد !!!!؟؟ : 20 يوم امتحانات أعمال سنة ( ميد تيرم ) وأكثر من شهرين ( آخر سنة عملى ونظرى وشفوى )!
والمشكلة إنهم لو قللوا الأيام اللى بين المواد وبعضها (12 يوم ) عشان نخلص بدرى ، هايتخرب بيتنا ومش ها نلحق نخلص حاجة ، لأن المناهج عندنا خسه أوى وهفتانة ، والكتب من صغرها عاوزه ميكرو سكوب عشان تشوفها  .
وطبعا أنا مطالب أدح ليل نهار فى الأيام ديه ، يعنى 3 شهور أنا مطلوب منى ألا أفعل فيها أي شئ غير الدح ، وعشان كده بطلع من فترة الامتحانات وأنا كرشى سابقنى متر ، وزايدلى بتاع 10 أو 15 كيلو ، لأن مفيش جيم ولا لعب كورة ولا أي حاجة خالص ، وطبعا بكون نسيت حفظ القرآن اللى براجعه مع الشيخ  ، لأنى يدوب لو لقيت وقت ، هاقرأ فيه شوية ، وبالطبع مش هيكون عندى القدرة إننا أحفظ حاجة ، لأن أنا هكون طول الأيام ديه بحفظ زي الحـ  ...... الحلوين ، ده غير طبعا إننا لازم أنسى شكل الكومبيوتر فى الأيام ديه ، وطبعا مفيش قراءة -وأنا بحبها جدا - .والأهم من ده كله طول مدة التوتر والقلق النفسى اللى بيصاحب الامتحانات  ، يعنى الطبيب من دول بيتخرج من الكلية بعاهات نفسية واجتماعية شديدة !! وهو اللى بيعلموه عشان يعالج الناس - جيتلك با عبد المعين تعيننى ! -
سؤال ختامي : أما يكو ن ده حالى  وأنا لسه كتكوت صغير فى سنة تانية - أسهل سنين الكلية على الإطلاق - إمال هعمل ايه فى سنة سادسة الجميلة اللى فيها أحلى مواد الكلية وهي الجراحة - السهلة البسيطة الواضحة اليسيرة السانحة  .... -؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك تعليق واحد:

ayman يقول...

gamed ya sala7
el mawdoo3 dah
we begad byosefna sa7 el sa7
katar men el mawadeee3 de ya sa7by