01‏/09‏/2008

صلاة التراويح !

طبعا صلاة التراويح من أهم الطقوس الإسلامية التى نحرص عليها جميعا فى شهر رمضان ، إلا أنا نجد تباينا واضحا بين المسلمين وكذلك بين المساجد فى صلاة التراويح ، سواء فى الوقت الذى تستغرقه أو عدد الركعات أو الكم الذى يتم قراءته فيها ، وسأحاول توضيح أحد مظاهر هذا فيما يلى ! :

أولا : مسجد شهداء التراويح ( سمى بهذا الاسم لأن عددا كبيرا من المصلين يتوفاهم الله أثناء الصلاة لأن قلوبهم ضعيفة وإيمانهم هش فمابيستحملوش الإطالة - الخفيفة جددددددددددا - فى الصلاة ! ) :
وقد بلغ عدد الشهداء أعلى معدلاته فى رمضان الماضى - 1064 شهيدا - إيمانهم ضعيف بقى الله يسامحهم ، والحوارالتالى سيوضح لنا الصورة جيدا حول مايحدث بالضبط فى هذا المسجد - الحوار دار يوم 30 رمضان -:.
الشاب على المتزمت ( زعيم جماعة تشدد بلا حدود من أجل النصر الموعود ) : ماهذا الكفر يامولانا ؟!! ، بل ماهذه الفاحشة التى ارتكبناها ؟!!سندخل جهنم وبئس المصير ! ، إننا فى الحميم .. إننا فى الجحيم .. إننا فى العذاب الأليم .. .
إمام المسجد : لماذا يابنى ، لقد سمعت كلامك تماما وقمت بإطالة لحيتى حتى لامست الأرض ، وقصرت جلبابى مترين حتى لا تحل علينا اللعنة كما طلبت منى تماما ، وهذا العام - ولله الحمد - كان عدد الشهداء وفيرا فماذا أغضبك ؟
الشاب على المتزمت : كيف سولت لك نفسك أيها الشسخ الفاسق أن تختم بنا القرآن الكريم 162 مرة فقط فى صلاة التراويح هذا العام ، مع أننا العام الفائت قد ختمناه 163مرة ، إن هذا يعنى بكل وضوح أننا ارتددنا هذا العام عن الصراط القويم ، وضللنا عن سبيل الله ، وغرتنا الحياة الدنيا وأفسدتنا ، والله تعالى يقول :( فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم ) ، وهنا فجر على الحزام الناسف الذى كان يرتديه ( كانا هذين الشهيدين رقم 1063 و 1064 ) !! .

ثانيا : مسجد الشيخ تامر :
المسجد الحاصل على 136 جائزة محلية ودولية فى سرعة الصلاة ، وكسر كل الأرقام القياسية فى هذا المجال ، وأشهر هذه الجوائز هى جائزة : need for speed أسرع مسجد فى مجرة درب التبانة ، وجائزة الإعجاز فى الإنجاز ، وجائزة أروش مسجد مقدمة من جمعية الشباب اللذيذ ، وللتعرف على سر تفوق هذا المسجد ، فلنستمع إلى الحوار الآتى بين اثنين من الشباب المواظبين على الصلاة فى هذا المسجد - الحوار فى 30 رمضان برضه -:
سيكو : يااااااااااي ، آه يانى ، الحقينى يامامى ، بجد الحقينى يامامى من الإمام ده .
سنسن : وااااااااء واااااااااء ، شفت الإمام المتوحش عمل فينا ايه النهاردة فى الصلاة ! ، المجرم خلص سورة الفلق فى الـ 8 ركعات ، وغلاوة كلبى بوبى ، لأشكيه لوزارة الإمامين ، وأجيبله الضابط يربيه .
سيكو : آآآآآه يارجلى اللى بازت من الوقفة النهارده ، مش هعرف ألعب مع قطتى بوسى الجميلة كده النهارده ، ومش هعرف أضرب معاكم بانجو فى العيد بكرة .
سنسن : آه صحيح كل سنة وانت طيب يامان ، وأنا كمان العيد هيضيع عليا ومش هعرف أرقص مع سونيا وهايدى فى الديسكو بكره ، يعنى الإمام الهمجى ده حرمنا من متعة العيد ، يارب دايقه يارب .
سيكو : آمين يارب !! .

هناك تعليقان (2):

Beram ElMasry يقول...

سقط القناع عن وجه الغراب ، وانكشف ستر المسيخ الكذاب ، وفاحت رائحة العفن من تفسك المريضة ، وانى مشفق عليك مما تكابده من فزع ورعب من اعداد المصلين فى رمضان ، وهذا يكفى لان الحوار مع ضال مثلك عبث لاطائل وراءه

aboo_sala7 يقول...

لاحول ولا قوة إلا بالله ، أنا حزين إنك فهمتنى غلط ، أنا بس بستغرب من التفاوت بين المساجد فى مدة صلاة التراويح - بأسلوب فيه مبالغة شوية عشان يتناسب مع السخرية - ، وبالمنايبة أنا أحفظ القرآن كاملا ولله الحمد ، وأصلى كل يوم التراويح جملعة وبختم جزء كامل ، وأحيانا بصلى إمام فى المسجد بالناس ، وأرجوكم عايزين نفهم بعض صح .